•  متن
  •                فایل صوتی

    دوشنبه ۸ دی ۱۳۹۳

     

    وكذا التصحيح بإرادة طبيعي اللفظ الذي له فردان ولكل معنى; فإنه من استعمال اللفظ في نوعه. ولا يخطر بالبال من سماع «الزيدين» إلا المعنيان المسمى كل «بزيد».