•  متن
  • دوشنبه ۱۰ آذر ۱۳۹۳
     
    ... كما إذا جعلت استقامة العلم علامة لدخول الخارج وتوقف الداخل للبلد، وميله بالعكس.
    ولا مانع من جعل ما ورد من البطون «للقرآن العظيم» من هذا القبيل، أي من الاستعمال في المتعدد بالقرائن المعلومة لدى من يراد إعلامهم، كما ورد في الروايات تفسير الواحد بالمتعدد.